الأقسام الأخبار الجديد رمضان 2022

الحوار الكامل للبابا تواضروس مع التليفزيون المصري

 لمشاهدة جديد الفيديوهات اضغط هنـــا

اخبرنا عن فيديو لا يعمل من هنا

56 عدد المشاهدات
Published

برنامج التاسعة  يوسف الحسيني أسرار تقال لأول مرة

بالفيديو حوار قداسة البابا تواضروس الثاني مع الإعلامي يوسف الحسيني على قناة مصر الأولى


قداسة البابا: قانون بناء الكنائس عالج أخطاء الماضي

أجرى الإعلامي يوسف الحسيني مقابلة تلفزيونيَّة مع قداسة البابا تواضروس الثاني، أذيعت مساء اليوم الأحد على القناة الأولى المصرية.

تضمنت المقابلة محاور متنوعة: وطنية، وروحية، واجتماعية. كما اشتملت على ذكريات قداسة البابا ورؤاه خلال السنوات العشر التي قضاها على كرسي مارمرقس، وتناول قداسته كذلك التحديات العصرية ورؤية الكنيسة لمواجهتها.

ففي سؤال حول ذكريات قداسة البابا عن الفترة من ٣٠ يونيو وحتى ٣ يوليو أشار قداسته إلى الزيارة التي قام بها ومعه فضيلة الدكتور أحمد الطيب للرئيس المعزول محمد مرسي والتي خرج منها قداسة البابا بانطباع بأن أكبر مسؤول في البلد وقتها منفصل تمامًا عن واقع الشارع المصري، وكذلك تحدث قداسته عن أنه عقب صدور بيان يوم ٣ يوليو ولدى عودته إلى مقره بالدير، حرص قائد الطائرة الهيلوكوبتر التي استقلها قداسته على الطيران على ارتفاع منخفض ليُري قداسة البابا فرحة المصريين في الشوارع.

وعن كيفية التعامل مع الشباب المسيحي عقب ثورة يناير أكد قداسة البابا أن الأمر احتاج إلى معونة النعمة الإلهية، وبالفعل أعطانا الله قوة في هذا الأمر.

وبخصوص توجيهات قداسة البابا للآباء الكهنة في الكنائس إزاء الاعتداء على الكنائس في أغسطس ٢٠١٣ أكد قداسته على أنها كانت التأكيد على أن الوطن أغلى شيء لدينا.

وفي سؤال عما تحسن في أوضاع المسيحيين خلال الثماني سنوات الأخيرة، قال قداسة البابا إلى أن ما حدث من تغيير للأفضل لمصر والمصريين ككل هو الأهم، مشيدًا بالإنجازات المعمارية بكافة أشكالها، وكذلك في مجال الصحةد معطيًا مثلًا بالقضاء على فيروس سي وكذلك القضاء على قوائم الانتظار في العمليات الجراحية الكبرى، وفي مجال التعليم أشاد بالجهود المتميزة التي يبذلها الدكتور طارق شوقي، وأيضًا المشروعات القومية الضخمة مثل قناة السويس الجديدة، المنطقة الصناعية، الدلتا الجديدة، وشدد قداسته على أن كل هذه الإنجازات سيحصد ثمارها الأجيال الجديدة.

أما عن أوضاع المسيحيين خلال السنين الثمانية الماضية فتحدث قداسته عن قانون بناء الكنائس الذي تم إقراره في البرلمان بدعم من الرئيس والدولة، والذي عالج أخطاء الماضي في هذا الموضوع. مؤكدًا أن زيارة التهنئة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي في العيد، دومًا ما يكون لها صدى إيجابي في النفوس.

وعن دور الكنيسة في ربط أقباط المهجر بالكنيسة الأم وبالوطن أعطى قداسة البابا بعض الأرقام الإحصائية من بينها أنه توجد حاليًا ٥٠٠ كنيسة قبطية في كافة قارات العالم، مقارنة بعام ١٩٧١ حيث كان عدد الكنائس خمس كنائس فقط، وكذلك يوجد ٢ مليون قبطي بالخارج وحوالي ٤٠٠ كاهن وراهب وراهبة وعشرة أديرة، وهذه كلها لها علاقات قوية بالسفارات المصرية.

وفي السياق ذاته تحدث قداسة البابا عن بعض المشروعات التنموية التي تقوم بها الكنيسة القبطية في بعض الدول الإفريقية والتي تقدمها باسم مصر مثل مستشفى الأمل بكينيا ومدرسة في بوروندي، و Medical center في توجو، كما أن العديد من الأقباط المهاجرين لأمريكا وأوروبا من الأطباء يكونون بالتنسيق مع الكنيسة قوافل طبية لزيارة الدول الإفريقية، للكشف على المرضى وتقديم الدواء، وأشار إلى أن موضوع سيمينار المجمع المقدس في نوفمبر المقبل سيتناول موضوع الدور المجتمعي للكنيسة أي كيف تقوم الكنيسة بخدمة أي مجتمع تعيش فيه. وشرح قداسة البابا فكرة اليوم القبطي العالمي Global Coptic Day الذي تحتفل به الكنيسة القبطية في الخارج بالتزامن مع احتفالات الكنيسة بعيد النيروز (١١ سبتمبر من كل عام) مشيرًا إلى أن الهدف من هذا الاحتفال هو تقديم مصر للعالم.

وبخصوص كيفية تعامل الكنيسة مع التحديات الأخلاقية المستجدة ومن بينها موضوع المثلية الجنسية، قال قداسته قررنا في المجمع المقدس عمل توعية واسعة في كنائسنا في مصر وخارجها بخصوص هذه الموضوعات، تحت شعار “أسرتي مقدسة” للتأكيد على قيم الأسرة وكيانها، مؤكدًا على أن هذا الموضوع الهام هو أيضًا مسؤولية الأسرة والمؤسسات التعليمية والمؤسسات الاجتماعية، وكذلك الإعلام.



#البابا_تواضروس
#التليفزيون_المصري
#نيفين_جرجس

التصنيف
أخبار مسيحية