أخبار

بالتفاصيل: مأساة أسرة “هاني شاكر” المذبوح عريس جديد و زوجته حامل.. وكان يعول والداه

شاهد بالصور والتفاصيل..”كنت مخطط أسرق العربية والفلوس اللي معاه وتليفونه، وأول ما طلعت المطواة وحطيتها على رقبته، حاول يبعد السكين عنه ومد إيده يطلع حاجة من تابلوه السيارة فدبحته والناس مسكوني قبل ما أهرب من العربية”، هكذا واصل المتهم اعترافاته أمام النيابة العامة التي جددت حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات…

الضحية
الضحية

وقالت أسرة المجني عليه “هاني. ش”، في تحقيقات النيابة، إنهم أصيبوا بصدمة حين عرفوا بالجريمة المفزعة من قبل المباحث في مديرية أمن القاهرة، التي ألقت القبض علي المتهم وقت وقوع الحادث، بمعاونة المارة الذين تمكنوا من الإمساك به وتسليمه للشرطة.

وأوضح شقيق المجني عليه في تحقيقات النيابة أن الضحية تزوج منذ ما يقرب العام، وزوجته حامل في مولودهما الأول، مؤكدًا أن حادثة “هاني” ليست الأولى من نوعها لسائقي “أوبر”، واتهم الشركة بأنها لا توفر الحماية لسائقيها والعاملين معها، لافتًا إلى أن السائقين لا يتم توفير أي تأمين لهم بعكس الإجراءات التي تتخذها الشركة لتأمين العملاء.



واستمعت النيابة لأقوال شاهد عيان على الحادثة، “عمرو. ص”، صديق الضحية الذي يعمل سائقا بالشركة، روى تفاصيل مقتل زميله، وقال: “وصل له في تلك الليلة أوردر في مدينة مصر الجديدة، وخلال الطريق طالبه العميل باستخدام طريق مختصرة بدلًا من استخدام الجي بي إس، ليدخل به إلى أحد الشوارع الهادئة”.

وأضاف صديق الضحية، أن العميل بدأ بتهديده بسكين محاولًا تثبيته وسرقته، إلا أن “هاني” قاومه ما تسبب في توجيه القاتل عدة طعنات له وانحراف السيارة واصطدامها بالرصيف، وتجمع بعض الأهالي الذين أمسكوا به وسلموه للشرطة..

وتبين من مناظرة النيابة إصابة المجني عليه بجرح ذبحي وعدة طعنات أودت بحياته، وتحفظت على السكين المستخدمة في الحادث، وأظهرت المعاينة تناثر دماء الضحية في الجزء الأمامي من السيارة.

واستعجلت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عزالدين، تحريات المباحث بشأن الواقعة، لكشف ملابساتها.

شاهدوا أيضا :

مقالات ذات صلة

رأيك هنا يهمنا:

إغلاق